مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

الجزية

الجِزْيةُ
مبالغ مالية تؤخذ من أهل الذّمة لبيت مال المسلمين، وهي الخراج المجعول عليهم. والجزية على وزن فِعْلة؛ من جزى يجزي إذا كافأ عما أُسْدي إليه، فكأنها أُعطِيت جزاء ما منحوا من الأمن بحفظ أرواحهم، وأموالهم، وأعراضهم، وعدم إيذائهم، ما أوفوا بعهدهم ولم ينكثوه.

مصدرها.
تؤخذ الجزية بموجب عقد يبرم لتأمين من أجاب المسلمين إلى دفعها من الكفار، وتعهد لهم بالتزام أحكام الشريعة الإسلامية في الحدود. قال تعالى: ﴿قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرِّمون ما حرَّم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون﴾ التوبة: 29.
دافعها.
أما الذين تؤخذ منهم الجزية فهم أهل القتال. فأمّا الزَّمِن (المبتلى بمرض مستديم)، والأعمى، والمفلوج (المصاب بشلل نصفي)، والشيخ الفاني، والنساء، والصبيان، والراهب الذي لا يخالط النساء، فلا تؤخذ منهم.
مقدارها وزمن إخراجها.
مقدارها الواجب دفعه أربعة دنانير من الذهب، أو40 درهمًا من الفضة، ولإمام المسلمين أن يجتهد في ذلك. أما زمن إخراجها فإنها تجب بحلول الحول على عقد الذّمة المبرم، وتسقط الجزية عن الذمِّي إن أسلم، أو مات.

والجزية تؤول لبيت مال المسلمين، وتصرف في مصالح الدولة العامة،حسب تقدير الإمام لذلك.

وبهذه الشروط والأحكام كانت الجزية تُدفَع في عهد النبي محمد ³ حيث عاش اليهود والنصارى مع المسلمين في أمن وحرية دينية.

انظر أيضًا: أهل الذمة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى