مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

القلبر، سفينة

كتي سارك
إحدى أكثر المراكب الشراعية شهرة. هيكل المركب المسلوب والأشرعة المتعددة لهذا النوع من السفن الشراعية المتناسقة جعلها أسرع المراكب خلال منتصف القرن التاسع عشر الميلادي. القِلْبَر، سفينة.

سفينة القلبر سفينة شراعية صغيرة الحجم، سريعة الحركة ظهرت في الولايات المتحدة الأمريكية في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي. ولسفينة القلبر صفات لابد من توافرها، وهي أن يكون جسمُها ضيقًا
وأكثرَ عمقًا في مؤخرتها عنه في مقدمتها. لها أشرعة ضخمة مثبتة على صوارٍ
طويلة. وقد صُممت هذه السفينة على غرار سفن بالتيمور
، وهي سفن شراعية صغيرة سريعة ظهرت في خليج تشيسابيك، على ساحل الولايات المتحدة المطل على المحيط الأطلسي، لتستخدم في البحر. وقد أطلق عليها اسم القلبر من الطريقة التي تشق بها السفينة المياه في البحار. كانت تلك السفن تحمل الشاي والأفيون من الصين، والصوف والذهب من أستراليا. إضافة لنقل الركاب عبر المحيط الأطلسي.

تعدّ رينبو
أول قلبر حقيقية وهي من تصميم جون جريفيث، تم تدشينها عام 1845م، إذ كانت أكبر وأسرع بكثير عن سابقتها سفينة بالتيمور
. دخل بناة السفن البريطانيون ميدان بناء هذه السفن عام 1855م، وأشهر سفنهم الثرموبايلي
والكتي سارك
.

ربما كان الكندي دونالد ماكاي أشهر من بنى سفينة القلبر، في إيست بوسطن بولاية ماساشوسيتس بالولايات المتحدة الأمريكية. بنى معظم سفنه ومنها الفلاينج كلاود وستاج هاوند ولايتننج وسوفرين أوف ذي سيز والجريت ريبابليك
وكانت الأخيرة منها عند تدشينها عام 1853م أكبر سفينة في العالم إذ بلغ طولها 100م.

ومن الرحلات التي تشهد على سرعة سفن القلبر، الرحلة التي قطعت بها سفينة جيمس بينز
المحيط الأطلسي في 12 يومًا وست ساعات، والرقم الذي سجلته سفينة تشامبيون أوف ذي سيز
حين قطعت مسافة 748كم في 24 ساعة عام 1854م. وهو رقم ظل قياسيًا مدة 25عامًا حتى حظمته سفينة بخارية. وجاء افتتاح قناة السويس بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر عام 1869م ليبطل الحاجة إلى سفن القلبر في تجارة الشاي. وبدأ كثير من سفن القلبر نقل الصوف من أستراليا، إلا أن هذه التجارة لم تكن تستلزم السرعة. وفي أواخر القرن التاسع عشر أخذت السفن الشراعية المربعة
، وهي سفن صُممت لتحمل بضائع أكبر وبسرعة أقل تحل تدريجيا محل سفن القلبر.

انظر أيضًا: الكتي سارك
؛ السفينة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى