مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

النورمندي، الغزو

الغزو النورمندي لإنجلترا
بدأ في عام 1066م عندما أبحر وليم الفاتح بجيشه عبر القنال. النورمندي، الغزو.

الغزو النورمندي اسم أطلق على غزو وليم، دوق نورمنديا، لإنجلترا عام 1066م، فقد قاد الدوق المعروف بوليم الفاتح، جيشًا نورمنديًا عبر القنال إلى إنجلترا. انظر: النورمنديون
.

كان وليم حاكمًا فظًا معتدًا بنفسه، وتابعًا لملك فرنسا. وكان يأمل أن يخلف ابن عمه، الملك إدوارد المعترف، ملكًا على إنجلترا، وادعى أن إدوارد عينه خلفًا له. وكان المنافس الرئيسي على عرش إنجلترا هو هارولد إيرل ويسكس. ولكن وليم ادعى أيضًا أن هارولد الذي جنحت سفينته على الساحل النورمندي عام 1064م، قد أقسم قسمًا مقدسًا على مناصرة مطالبة وليم بالعرش. ومات إدوارد عام 1066م. فاختار الويتان (المجلس الأعلى الأنجلوسكسوني) هارولد الثاني ملكًا.

وأعلن وليم فورًا حقه في العرش، وضمن مساندة البابا، وجمع جيشًا قوامه حوالي 5,000 رجل. ورسا وليم في بفنسي، قرب هيستنجز، دون مقاومة.

وساعدت المصادفة النورمنديين على رسوهم الناجح. فبينما كان هارولد في انتظار وصول النورمنديين تلقى أنباء بأن قوة نرويجية قد هبطت شمالي إنجلترا. فأسرع شمالاً وهزم النرويجيين. في تلك الأثناء كان وليم قد نزل بقوته على الساحل غير الحصين، ثم زحف هارولد عائدًا عبر إنجلترا وهاجم الجيش النورمندي قرب هيستنجز في 14 أكتوبر 1066م. وكانت تلك معركة هيستنجز
التاريخية التي أسست الحكم النورمندي لإنجلترا، وهُزِم فيها الملك هارولد الثاني وقُتِل. وزحف وليم إلى لندن، حيث توج ملكًا على إنجلترا في يوم عيد الميلاد، عام 1066م، وقضى المنتصر سنوات عديدة في إخضاع السكسون. وقد حاول في البداية استمالة النبلاء السكسونيين لكنهم عارضوه بعناد.

أسس وليم الحكم النورمندي على قواعد متينة. ولم يتردد في ارتكاب أي فعل اعتقد أنه يبسط نفوذ التاج. وصادر أراضي النبلاء الإنجليز الذين عارضوه. ثم وزعت الأراضي المصادرة على مناصري وليم النورمنديين. وألزم وليم كل ملاك الأراضي بأداء قسم الولاء المباشر له. وبهذه الطريقة وضع جميع لوردات إنجلترا تحت سلطانه المباشر. وحتى يتمكن من الاطلاع على أحوال إنجلترا أمر الفاتح بإعداد سجل الأراضي الإنجليزية
، وهو مسح لكل مناطق مملكته. وترد العديد من الأسر الإنجليزية أسماءها إلى تدوينات في كتاب سجل الأراضي. انظر: سجل الأراضي الإنجليزية
.

أصبح المنحدرون من النورمنديين الطبقة الحاكمة في إنجلترا. ونأوا بأنفسهم بعض الوقت، بمعزل عن الأنجلوسكسونيين، وعاملوهم على أنهم قوم مهزومون. وبمرور السنين تزاوج النورمنديون والأنجلوسكسونيون. وامتزج الجنسان، اللذان كانا متشابهين منذ البداية، في جنس واحد. وفي الوقت الحاضر، يدعي كثير من العائلات الإنجليزية أنه سليل الغزاة النورمنديين، مع أن القليل منها يستطيع إثبات ذلك.

كان النورمنديون ذوي نبوغ في القانون والحكم، وحكموا إنجلترا بمقدرة عظيمة. إضافة إلى ذلك فإن اللغة الإنجليزية والأدب والمعمار، مدينة بالكثير للنورمنديين. وكان النورمنديون في البداية يتحدثون الفرنسية. وفيما بعد امتزجت الفرنسية النورمندية بلسان الأنجلوسكسونيين الجرماني فأصبحت لغة إنجليزية.

انظر أيضًا: إنجلترا
؛ أيرلندا
؛ وليم الأول
؛ هيستنجز، معركة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى