مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

بسيشة

بَسِيشَة
أميرة في الأساطير الإغريقية القديمة، يُزْعَمُ أنَّها كانت على قدر من الجمال بحيث فُتن الإغريق بها بدل فينوس إلاهة الحب. فغضبت فينوس، وأرسلت لها ابنها كيوبيد (الحب) ليعاقبها. بيد أن كيوبيد وقع في حب بسيشة وحملها بعيدًا إلى قصره المشيَّد من الذهب والجواهر، في بلاد السحرة.كان كيوبيد لايزور بسيشة إلا في جنح الظلام وأخبرها أن رؤيتها مرة في الضوء تحتم عليه تركها إلى الأبد. أوقدت بسيشة مصباحًا تحت ضغط أخواتها الشريرات، لترى كيوبيد بينما هو نائم، فاستيقظ وتركها.

في غمرة حزنها، بحثت بسيشة عن كيوبيد ووصلت أخيرًا إلى القصر الذي كانت فينوس تعيش فيه، واتخذت الإلاهة بسيشة خادمة كلفتها بأربع مهام تكاد تكون مستحيلة. أنجزت بسيشة المهام الثلاث الأولى، أما الرابعة، وهي القيام بزيارة إلى ملكة العالم السفلي فقد فشلت فيها. ووقعت حبيسة العالم السفلي، إلا أن كيوبيد أنقذها، بمساعدة من جوبيتر ملك الآلهة. نال كيوبيد رضاء فينوس، وجعل بسيشة إلاهة وزوجة له طوال حياته. انظر: كيوبيد
.

فُسِّرت قصة كيوبيد في الأساطير الإغريقية تفسيرًا رمزيًا. وحسب ذلك التفسير، تمثل بسيشة التي تعني الروح
عند الإغريق، التقاء الروح الإنسانية بالحب والمودة (كيوبيد) وصراعها لتحقيق الخلود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى