مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

دودة اللوز القرنفلية

دودة اللوز القرنفلية.
في مرحلة اليرقة، قد تدمر زهرات ولوز نبات القطن بشكل خطير. فراشة دودة اللوز القرنفلية ، هي الطور البالغ لهذه الحشرة.
دودة اللوز القرنفلية

حشرة تهاجم مزروعات القطن في كثيرٍ من أنحاء العالم، ويُمكن أن تُسبب للمحصول خسائر تصل إلى 25%. وهي منتشرة في أقاليم البحر الأبيض المتوسط والسافانا بإفريقيا، وفي الشرق الأقصى والهند وأستراليا وهاواي.

غذاء هذه الحشرة يُنقصُ من الإنتاج ومن جودة التيلة في القطن، ومما تحتويه بذرته من الزيت. ولقد كان أول ظهور لها في الهند في أواسط القرن التاسع عشر، ويعتقد الخبراء أن دودة اللوز القرنفلية قد وردت إلى العالم الجديد (الأمريكتين الشمالية والجنوبية) من مصر في شُحنات بذرة القطن.

الطور البالغ لهذه الدودة فراشة بنية رمادية صغيرة ينفرد جناحها إلى 15ملم. وطول يرقتها حوالي 13ملم. وتضع بيضها على جميع أجزاء نبات القطن. وعندما تفقس اليرقات فإنها تتغذى بحبوب اللقاح وأجزاء اللُّباب في الزهرة. ولا تتفتح الزهور التي أتلفتها هذه الدودة عادةً، بل يسقط منها كثير. وبعد ذلك تدخل اليرقات لوز القطن النامي، فتأكل البذور، وتتخذ مرقدًا خلال التيلة، وتمنع نمو اللوز. وهذا يسبب تلف القطن.

تنضج اليرقات في مدة تتراوح بين 8 إلى 16 يومًا في الربيع والصيف. أما تلك التي فقست في الخريف والشتاء فإنها تظل يرقات من شهور قليلةٍ إلى عامين أو أكثر. وعندما تكبر يرقاتُ الصيف تخرج من اللوز، وتقضي المرحلة الثالثة من حياتها (أي طور العذراء) تحت القمامة أو في طبقة تحت الأرض بحوالي 8 سم. ويستمر طور العذراء من 6 إلى 20 يومًا.

تنضج العذراوات المُستكنة في الأرض أو داخل اللوزة. وقد تُنقل الحشرة بسهولةٍ إلى أي مكان وهي في طور العذراء المُستكنة. هذا ويبدأ التوالد مبكرًا في الربيع ويستمر حتى الصقيع، حيث تنتج أجيالٌ عديدةٌ في الفصل الواحد.

دودة اللوز القرنفلية حشرةٌ تصعب السيطرة عليها، فهي محمية معظم حياتها، إما داخل لوزة القطن وإما تحت الأرض. وقد اشتملت الضوابط الحديثة على جذب ذكور الفراش وأَسْرِها قبل أن تتزاوج. ويتم جذب الذكور بالفيرومونات، وهي نفس الكيميائيات العطرة التي تبعثها إناثُ الفراش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى