مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

كوبر، جيمس فينيمور

جيمس فينيمور كوبر

كوبر، جيمس فينيمور

(1789-1851م). روائي أمريكي وناقد اجتماعي اشتهر بمجموعة حكايات الجورب الجلدي، خمس روايات عن ناتي بامبو ساكن التخوم. وقد جعلت هذه المجموعة من كوبر أول كاتب يرسم بجدية شخصيات ومناظر في تخوم أمريكا. سُلسلت الروايات الخمس حسب نظام حياة البطل كالتالي: قاتل الظباء
(1841م)؛ آخر الموهيكان
(1826م)؛ المستكشف
(1840م)؛ الرواد
(1823م)؛ وأخيرًا البراري
(1827م). وتقارن هذه القصص المليئة بالأحداث بين نمطين للحياة، ذاك الذي يعيشه ناتي بامبو وأصدقاؤه الهنود الشجعان النبلاء الذين يَحْيْون حياةً حرةً في أحضان الطبيعة، وذلك الذي جلبه المستوطنون، الذين أحضروا معهم الحضارة والنظام الاجتماعي ولكنهم أيضًا أساءوا استغلال البرية بأنانيتهم وعدم اكتراثهم.

وعكست العديد من روايات كوبر أفكاره المحافظة عن المجتمع. كما أظهرت أعماله اهتمامه بالحرية الفردية وحقوق أصحاب الملكيات. وصرَّح كوبر بإيمانه بالديمقراطية، إلا أنه كان يخشى أن يجلب حكم الأغلبية الفوضى والظلم. كما اعتقد كوبر بأن يحكم الولايات المتحدة مجموعة أرستقراطية صغيرة من أصحاب الأراضي المثقفين وذوي الروح الجماعية.

ألّف كوبر العديد من الكتب الروائية التي تنتقد الحياة الأمريكية. ومن أشهر هذه الأعمال رسالة لأبناء وطنه
(1834م)؛ والديمقراطي الأميركي
(1838م). كما سيطر دفاع كوبر عن حقوق الملكية على مجموعة من الروايات سميت بمخطوطات الصفحة الصغيرة
، وتتضمن الروايات التالية ساتانستو
(1845م)؛ المكبل بالسلاسل
(1845م)؛ الهنود الحمر
(1846م).

وقد كتب كوبر رواية الملاح في عام 1823م وهي أول ما ألّف من روايات عن البحر. وفي هذه الرواية شخصية مميزة وهي شخصية لونغ توم كوفين وهو مثل ناتي بامبو، رجلٌ متواضع يعيش في أحضان الطبيعة. كما ألف كوبر العديد من قصص المطاردات البحرية المثيرة.

ولد كوبر في برلينجتون في ولاية نيوجيرسي الأمريكية. وترعرع في مجتمع كوبرزتاون وهي بلدة تابعة لنيويورك. وقد سميت باسم والده وليم كوبر. وتجري أحداث روايتي الرُوَّاد وقاتل الظباء
في منطقة كوبرزتاون. وقد خدم كوبر في قوات البحرية الأمريكية بين عامي 1806 و1811م. واستقر في شمال نيويورك ليصبح سيدًا مزارعا.

وفي أحد الأيام ـ عقب قراءته إحدى رواياته أمام زوجته ـ قال لها إنه يستطيع كتابة رواية أفضل من تلك. وقد تحدّته زوجته لفعل ذلك، فكتب رواية الحِيْطَة
(1820م) ولكنها لم تحظ بمديح النقاد. ثم كتب رواية الجاسوس
(1821م) وهي قصة عن الثورة الأمريكية. وشجعه نجاح هذه الرواية السريع على تكريس نفسه للتأليف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى