مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

كورتيز، هيرناندو

كورتيز، هيرناندو

(1485م – 1547م). مغامر أسباني استولى على المنطقة التي يطلق عليها الآن المكسيك الأوسط والجنوبي. وقد جعلته خططه الجريئة لإحراز الأرض والقوة والثروة أشهر مغامر أسباني في الأمريكتين. وقادت انتصارات كورتيز إلى 300 سنة من الهيمنة الأسبانية على المكسيك وأمريكا الوسطى.

نشأته.
ولد كورتيز في البلدة الأسبانية ماديلين في قشتاله. وعندما بلغ الرابعة عشرة من عمره أرسله والداه إلى سلامانكا، في وسط غربي أسبانيا؛ ليدرس القانون. لكنه سرعان ماترك المدرسة بحثًا عن المغامرة والثروة.

وأبحر كورتيز في سنة 1504م إلى هسبانيولا (الآن جمهورية الدومينيكان وهاييتي) في جزر الهند الغربية. وفي هسبانيولا حارب في عدة معارك هندية واشترك في عدد من العمليات التجارية.

وأسهم كورتيز في الاحتلال الأسباني لكوبا الذي قام به دييغو فيلازكيز في 1511م. وقد تناهى بعد مدة إلى علم فيلازكيز الذي أصبح حاكمًا لكوبا، أن هناك إمبراطورية هندية غنية في المكسيك. واختار فيلازكيز كورتيز ليقود حملة إلى هناك للبحث عن الذهب. والسيطرة على الأرض، وتطوير التجارة مع الهنود.

وبعد أن بدأ كورتيز في تنظيم الحملة، ساورت الشكوك فيلازكيز حول طموح كورتيز، ومن هنا أقصاه عن قيادة الحملة. وقد تجاهل كورتيز أمر الحاكم، وأبحر إلى المكسيك مع نحو 600 أسباني في فبراير 1519م.

ورسا أسطول كورتيز المكون من 11 سفينة عند مايعرف الآن باسم فيلازكيز في الشاطئ الشرقي للمكسيك. وهناك سرعان ما عرف الأسبان أن الهنود الأزتك يحكمون إمبراطورية، وقد بدأوا سيرهم برًا نحو تينوشتيتلان (الآن مدينة المكسيك) عاصمة الأزتك. وعلى طول الطريق كان كورتيز يقنع آلافًا من الهنود بأن يلتحقوا بقواته. وقد التحق عدد من الهنود بكورتيز بمحض إرادتهم؛ لأنهم كانوا يكرهون الأزتك الأقوياء.
الانتصار.
سار كورتيز وجيشه في داخل تينوشتيتلان في نوفمبر 1519م. تلقاه إمبراطور الأزتك منتيزوما بالهدايا في موكب بهيج. واعتقد الكثير من الهنود أن كورتيز هو كتزلكوتل أشهر آلهة الأزتك.

ولكن كورتيز مالبث أن سجن منتيزوما وحكم إمبراطورية الأزتك من خلاله. وقد استحوذ الأسبان على كميات كبيرة من الذهب، وهدموا عددًا من معابد الأزتك وبدأوا في تحويل الأزتك إلى النصرانية. وبعد عدة شهور من انتصار كورتيز، أرسل فيلازكيز قوات أسبانية للقبض عليه بتهمة العصيان. وقد بادر كورتيز وبعض رجاله إلى الشاطئ للتفاوض معهم. وقد أقنع كورتيز قوات فيلازكيز أن يلحقوا بجنوده. ولكن عندما عاد إلى تينوشتيتلان وجد الأزتك قد تمردوا عليه. وبعد معركة دموية، أرغم الأزتك الأسبان على التراجع عن المدينة في يونيو 1520م. ومات عدد من جنود كورتيز في المعركة، وكان معظم الباقين جرحى.

وأخذ كورتيز عندئذ في إعادة تنظيم قواته، والحصول على تعزيزات من عدة مستوطنات أسبانية في جزر الهند الغربية. وفي مايو 1521م هاجم جيش كورتيز المكون من آلاف الجنود الهنود و 1000 جندي أسباني مدينة تينوشتيتلان. وفي أغسطس دمر جنوده المدينة، وأرغموا الأزتك على الاستسلام. وقد استطاع كورتيز في بضع شهور أن يسيطر على كل وسط المكسيك.
المرحلة الأخيرة من حياته.
سيطر كورتيز سنوات عديدة على كثير مما هو معروف حاليا بالمكسيك. وقد اكتشف وسط أمريكا حتى هندوراس جنوبًا. وأبحر إلى أسبانيا في عام 1528م. وهناك منحه ملك أسبانيا تشارلز الأول لقب ماركيز وجعل تحت تصرفه 23,000 هندي من المكسيك. وعاد كورتيز إلى المكسيك في عام 1530م وشُغل بالاكتشافات، والزراعة والتعدين. وسافر إلى أطراف كاليفورنيا في عام 1535م. وربما أصبح كوريتز أغنى شخص في أمريكا الأسبانية كلها. وأبحر عائدًا إلى أسبانيا في 1540م، حيث أمضى هناك بقية حياته.

انظر أيضًا: الأزتك
؛ المكسيك
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى