مرحبا بك في الموسوعة نت .. يحتوي موقعنا على اكثر من23750 مقالة يمكن استخدام محرك البحث للبحث عن اي موضوع ..
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in comments
Search in excerpt
Filter by Custom Post Type

جرب: العصور الوسطى, الدائرة الكهربائية, الثورة الصناعية

مخيم جنين للاجئين، مجزرة

مخيم جنين للاجئين، مجزرة.

اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلية مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين بالضفة الغربية الذي يضم 14,000 نسمة في الثالث من أبريل 2002م وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة. انظر: الضفة الغربية
. وشارك في الاجتياح الذي تم في إطار عملية السور الواقي التي هدفت لكبح الانتفاضة الفلسطينية ووقف العمليات الاستشهادية أكثر من 60 دبابة وعشرات المركبات المدرعة وطائرات مروحية حربية. وعمدت قوات الاحتلال إلى استخدام الجرافات لهدم المنازل على ساكنيها. قاوم عدد من المقاتلين الفلسطينيين الهجوم الصهيوني بالبنادق ومتفجرات بدائية الصنع لمدة ثمانية أيام بسطت بعدها قوات الاحتلال سيطرتها على المخيم. وبعد أن منعت وسائل الإعلام العالمية وسيارات الإسعاف ووكالات الإغاثة من دخول المخيم قامت قوات الاحتلال بإعدام العشرات من سكان المخيم، ودفنت مئات من جثث القتلى في الساحة المركزية للمخيم وردمتها بالجير الحي والإسمنت.

زار الموفد الخاص للأمم المتحدة تيري رود – لارسن المخيم وقال إن ما راه في المخيم “فظاعة تفوق التصور… كأن زلزالاً ضرب المخيم… الأمر مقزز على الصعيد الأخلاقي”. وفي 19 أبريل 2002م، وافق مجلس الأمن الدولي في قراره رقم 1405 على إرسال فريق لتقصي الحقائق إلى مخيم جنين. رفضت حكومة إسرائيل قرار المجلس، ورفضت التعاون مع الفريق ومع الأمين العام للأمم المتحدة. أعد الأمين العام تقريراً عن مجزرة مخيم جنين بناء على طلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة دون زيارة للمخيم وصف فيه ما جرى بالمخيم بأنه لم يكن سوى أعمال حربية.

وصفت منظمة العفو الدولية والمنظمة الأمريكية لمراقبة حقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش) وغيرهما من المنظمات الدولية تقرير الأمين العام حول المجزرة بأنه غير موضوعي ومجحف بحق الفلسطينيين. وذكرت هذه المنظمات أن الأمم المتحدة رضخت لإرادة إسرائيل عندما منعت لجنة تقصي الحقائق الدولية من دخول المخيم ولم تحرك ساكناً بل اكتفت بما قدمته إسرائيل من معلومات عما حدث في المخيم.

انظر أيضاً: المجازر الإسرائيلية
؛ فلسطين، تاريخ
؛ فلسطين المحتلة
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى